مقال متميز

التأهيل في المنزل: الاستماع إلى الأوصاف لماذا يجب على طفلي ممارسة الاستماع إلى الأوصاف؟

إقرأ المزيد آخر تحديث: فبراير 2020
MED-EL بواسطة MED-EL
في المجموعةالتأهيل السمعي
مدة القراءة 3 دقيقة

يتحدث موضوع " التأهيل في المنزل" في هذه المقالة عن الاستماع إلى الأوصاف، فالألعاب التي تتضمن الاستماع إلى أوصاف تُعد طريقة رائعة للمساعدة في بناء مهارات طفلك المتعلقة بالاستماع وبالتالي مهاراته اللغوية.

لماذا يجب على طفلي ممارسة الاستماع إلى الأوصاف؟

يوجد سببان رئيسيان لأهمية الاستماع للأوصاف إذا كان طفلك يعاني من ضعف السمع.

١- يساعد في تطوير ذاكرة طفلك السمعية

الذاكرة السمعية هي القدرة على الاستماع إلى معلومة ما ومعالجتها وتخزينها ثم استرجاع ما قيل أو العمل على أساسه، وقد يشمل ذلك الإجابة على سؤال أو تنفيذ تعليمات أو إعادة سرد قصة ما. على سبيل المثال، يقول المدرس "جدوا الأقلام وكتب التمارين الخاصة بكم"، فيجب على طفلك أن يستمع للمعلومات الرئيسية ويفهمها ويتذكرها "القلم وكتاب التمارين"، ثم عليه أن يستحضر العناصر لإتمام تنفيذ التعليمات، وأنت تساعد طفلك من خلال إمداده بأوصاف كي يستمع إليها على ممارسة عمليات تذكر المعلومات السمعية ومعالجتها واستحضارها وربطها ببعضها البعض.

٢- يساعد طفلك في تطوير الحصيلة اللغوية

ينبغي أن تكون الحصيلة اللغوية لدى طفلك مثل المحيط – الواسع والعميق، فيجب أن تكون واسعة بما يكفي لوصف العديد من المفاهيم والعناصر، وكذلك عميقة بما يكفي حتى يكون لديه مجموعة من الكلمات لوصف تلك المفاهيم بشكل أكثر دقة وربط المفاهيم ببعضها البعض، فنحن لا نريدهم أن يعرفوا كلمة "كبير" فقط بل كذلك "هائل" و "ضخم" و"عملاق".

  • قم بتعليم كلمة "ديناصور"، ولكن اذكر أيضًا كلمات "آكل عشب" و"بر مائى" و"منقرض"
  • قم بتعليم كلمة "يجري"، ولكن اذكر أيضًا كلمات "يركض" و"ينطلق" و"يتمرن"
  • قم بتعليم كلمة "ميكروويف"، ولكن اذكر أيضًا كلمات "حرارة" و"عشاء" و"جهاز كهربائي"

اعمل على تنمية حصيلة طفلك اللغوية من خلال إضافة أوصاف إلى روتينك اليومي، فوجود حصيلة لغوية واسعة يعزز قدرة طفلك على سرد القصص وعلى القراءة والاستيعاب والكتابة.

كيف يمكن لطفلي ممارسة الاستماع إلى الأوصاف؟

استبدل اسم العنصر الأساسي في التعليمات التي توجهها أو الحوار الذي تجريه بوصف ما، فهذا يمنح طفلك فرصة للاستماع إلى الإشارات التي تستخدمها ويحدد العنصر من خلالها، فبدلًا من أن تقول "ارتدي حذائك" قل "جد شيئًا ترتديه في قدميك كي يمكننا الخروج" وتأكد من جعل هذا الأمر لعبة تخمين مرحة أكثر من كونها اختبار! إن لم يستطع طفلك أن يفهم لا توجد مشكلة، فهذا يوضح أنه يحتاج مساعدة لتعلم هذه الكلمات التي تصف العنصر وربطها معًا بالعنصر الذي تقصده.

ما هي الأوصاف التي يجب علينا ممارستها؟

تذكر عند استخدام الأوصاف ألا تتحدث فقط عن الألوان والأحجام والأشكال، بل فكر في كيفية إضافة كلمات لوصف ما يلي:

  • الأفعال: "أستطيع أن أرى حيوانًا "يتلوى" في الحديقة، فهل يمكنك رؤيته؟"
  • الوظائف: "نحتاج شيئًا ما لتقليب الحساء، فهل يمكنك إيجاد شيء ما لاستخدامه في التقليب؟"
  • الانفعالات: "هل يمكنك إيجاد الشخص الذي يبدو قلقًا؟"
  • المواقع: "توجد صورة لطعامي المفضل أعلى الصفحة!"

يعتمد مدى صعوبة الأوصاف التي تستخدمها على مهارات الاستماع والحديث الحالية لدى طفلك، وكي يتعلم طفلك أن يفهم ويستخدم العديد من الكلمات المختلفة عليك أولًا أن تعلمه تلك الكلمات! يحتاج الأطفال إلى سماع الكلمة عدة مرات وفي العديد من السياقات المختلفة قبل أن يفهموا كيفية استخدامها، فقم بتطوير حصيلة طفلك اللغوية باستخدام كلمات جديدة في سياقات مألوفة وفي عبارات تحتوي على كلمات مألوفة.

ما الأنشطة التي يمكننا القيام بها مع الأطفال الأصغر عمرًا؟

يمكنك إضافة أوصاف إلى أي نشاط أو مهمة أثناء روتينك اليومي.

١- الكتب:

عند القراءة مع طفلك تحدث عن الصور مستخدمًا الأوصاف، على سبيل المثال: "ستعد الجدة شيئًا تشربه، وستقوم بصبه من الإبريق وهو شديد السخونة! إنها ستعد كوب من الشاي".

٢- الترتيب:

اعطي طفلك عنصرًا معينًا لوضعه في مكانه المعتاد: "عليك ترتيب كل الألعاب الصغيرة وسوف أرتب أنا كل الألعاب المستخدمة في البناء".

٣- التعليمات اليومية:
  • بدلًا من "ارتدي معطفك"، يمكنك أن تقول "الجو بارد بالخارج ونحن نحتاج إلى ارتداء شيء ما لتدفئتنا."
  • بدلًا من "اجلب حقيبة المدرسة الخاصة بك"، يمكنك أن تقول "لا تنسى الشيء الذي تحمله معك إلى المدرسة فنحن نحتاج إلى وضع كتبك بداخله."
  • بدلًا من "هل تريد عصيرًا؟"، يمكنك قول "هل تريد شيئًا حلو المذاق وبارد ويأتي من البرتقال؟"

ما الأنشطة التي يمكننا القيام بها مع الأطفال الأكبر عمرًا؟

يساعد الاستماع للأوصاف على تنمية مهارات الاستماع والمهارات اللغوية لدى الأطفال من كافة الأعمار، ومع تقدم طفلك في العمر استخدم أوصاف أطول وأكثر تعقيدًا للاستمرار في تطوير مهاراته.

  • العب لعبة "أنا أرى" مع طفلك، وقدم له أوصافًا كي يجمعها معًا ويحدد العناصر المقصودة.
  • الطعام: قدم أوصافًا أثناء اختيار المقرمشات أو الوجبات، فيمكنك أن تقول "سأطهو شيئًا ساخنًا ويأتي من الدجاج من أجل الإفطار وسأكسره في المقلاة."
  • الرسم: صف صورة يتعين على طفلك رسمها من خلال توجيهاتك، ثم بدل الأدوار واجعله يصف صورة من أجلك.

كُتب هذا المنشور بواسطة ناتالي تيكل بمساعدة أخصائية إعادة التأهيل أنيشا بريتو.

تريد المزيد من سلسلة التأهيل في المنزل؟

يرجى الاطلاع على كل مقاطع الفيديو على صفحة المقدمة "التأهيل في المنزل". أشترك فى مدونة MED-EL و أحصل على المزيد من المقالات عن الخطوات و النصائح الخاصة بالتأهيل حيث ترسل أسبوعياً إلى صندوق الوارد إليك!

MED-EL Blog
إغلاق

المزيد من المجموعة التأهيل السمعي

المقالات

المزيد من المجموعة

بحث في الموقع

يوفر Explore Life لك مجموعة متنوعة من المحتويات الفريدة من نوعها مع التركيز على حاسة السمع وأهميتها.