نصائح سريعة متميز

العودة للمدارس مع زراعة القوقعة 9 نصائح لمستخدمي الزرعات السمعية عند دخول المدرسة

إقرأ المزيد آخر تحديث: أكتوبر 2020
MED-EL بواسطة MED-EL
في المجموعةأطفال
مدة القراءة 3 دقيقة

يُعتبر دخول المدرسة خطوة هامة في حياة طفلك، كما أنها قد تكون فترة مثيرة للقلق بالنسبة لك كأب أو أم، خاصةً إذا كان طفلك الطالب الوحيد الذي يعاني من ضعف السمع في فصله الدراسي!

نقدم لكم بعض النصائح المفيدة لبدء العام الدراسي مع الزرعة السمعية

1.قدم المعلومات عن طريق الجهاز السمعي الخاص بالطفل: قبل بداية الدراسة، رتب موعداً للقاء مع مدرس الفصل لإخباره عن الجهاز أو الأجهزة التي يستخدمها طفلك وكيفية عملها، واشرح له كيفية تغيير البطاريات وما تعنيه أضواء المؤشر. احرص أيضاً على مشاركتة النصائح المتعلقة بالأعطال الرئيسية وكيفية إصلاحها، أخبر المدرس أنك سعيد بتقديم المساعدة عن طريق الإجابة عن أي أسئلة.

من الضروري أن تخبر المدرس أنه يتعين عليه إخبارك في حال ملاحظته أي تغيير في سمع طفلك.

2.استخدم جهاز التحكم عن بعد FineTuner: في اغلب الاحيان تكون بيئة الفصل الدراسي صاخبة، ولذا يستخدم الكثير من الطلاب ميكروفونات تعمل عن بعد أو أنظمة FM لمساعدتهم على سماع المدرس بشكل أوضح. وتُعد أجهزة مثل AudioLink مثالية لسماع المدرس في الفصل دراسي.

تحدث إلى أخصائي السمع الخاص بطفلك عما إذا كان نظام الFM مناسبًا لطفلك، ثم اعمل مع مدرس طفلك لتعريف النظام في الفصل.

3.تحدث بانتظام مع المدرس: قد يكون مدرس طفلك أهم عامل بالنسبة لك لضمان سير العام الدراسي بسلاسة وتحقيق النجاح، أتفقوا معاً على إعداد منهج يعتمد على التواصل المفتوح والعمل الجماعي لدعم طفلك، من الجيد أن تتواصل بانتظام مع مدرس طفلك، وقد يكون هذا التواصل بشأن معلومات هامة مثل المهام والاختبارات والواجبات المنزلية والفعاليات المدرسية للتأكد من إتمام طفلك المهام في الوقت المحدد ومن استعداده للفعاليات المقبلة، كما يُعد الحديث مع طفلك عن أي وقائع تحدث في المدرسة أمرًا هامًا،

لا يتعين بالضرورة أن يكون التواصل مع المدرس وجهًا لوجه: فدفاتر الملاحظات مناسبة وفعالة وكذلك الرسائل الإلكترونية أو الرسائل النصية، اسأل مدرس طفلك عن وسيلة التواصل التي يفضلها؟

4.اسأل عن الدعم الإضافي: تعين العديد من المدارس مدرساً للصم أو مدرسا للتعليم الخاص أو أخصائي تخاطب يمكنه دعم طفلك في المدرسة ومساعدته على تطوير مهاراته اللغوية، اسأل المدرس عن نوع الدعم المتاح لطفلك.

5.حاول إيجاد المقعد المناسب لطفلك: تحدث مع المدرس عن أهمية المسافة والمقعد المفضل لطفلك ليستطيع السماع بوضوح، تزداد قدرة طفلك على السمع بشكل أوضح إذا كان قريب من المدرس، وقد يكون الجلوس في الصف الثاني جيدًا، كي يستطيع سماع ورؤية المدرس وهو يتحدث وكذلك القرب من زملائه في الفصل. كما أنه من الضروري أن يجلس طفلك بعيدًا عن مصادر الضوضاء مثل المراوح أو النوافذ المفتوحة أو الأبواب،

اشرح للمدرس أن طفلك قد يواجه صعوبة في السمع عن بعد، إن جذب انتباه طفلك والاقتراب منه عند شرح الدرس يتيح له السماع بشكل أوضح.

6.استراتيجيات الحديث: تحدث مع مدرس طفلك عن أهمية استخدام مستويات الصوت العادية عند الحديث مع طفلك، فاستخدام صوت أعلى قد يصعب على الطفل سماع كل أصوات الكلام بوضوح كما أنه يفسد أنماط حركة الشفاه، واشرح له أيضًا الحاجة إلى مواجهة الفصل وليس الصبورة أثناء الحديث، إذا تحدث المدرس إلى الفصل أثناء كتابة شيء ما على السبورة، قد يصبح الصوت مكتومًا وربما لا يستطيع طفلك أن يسمع ما يُقال.

7.قم بتحسين المواصفات الصوتية (السمعية) للفصل الدراسي: يتعلم الأطفال بشكل أفضل في البيئات الهادئة التي لا تزيد فيها الضوضاء الخلفية، اقترح طرقًا لتقليل الضوضاء الخلفية مثل إغلاق النوافذ والأبواب، واعرض فكرة استخدام السجاد والستائر للحد من الصدى، إن حديث زملاء الفصل واحدًا تلو الآخر يساعد طفلك على سماع ما يُقال ومتابعة الحوار.

8.ساعد طفلك على تطوير دائرتة الاجتماعية: هناك أهمية بالغة للعلاقات الاجتماعية والصداقات بالنسبة لرفاه كل طفل، قد يكون الأطفال الذين يشعرون بأنهم مندمجين اجتماعًا أكثر نجاحًا في المدرسة، يمكنك دعم طفلك بتشجيعه على الحديث عن الزرعة الخاصة به مع زملائه في الفصل، بوجه عام، يكون لدى الأطفال تساؤلات عن الجهاز ثم ينتقلون بعد ذلك للحديث عن موضوعات أخرى بمجرد إشباع فضولهم، إذا تمكن طفلك من سرد قصته مع السمع بقدر من الثقة، يمكنه حينها الانتقال إلى مناقشات أكثر أهمية مثل ما سيفعلونه وقت الراحة! إذا شعر مدرس الفصل بالثقة فيما يتعلق بقدرته على تشغيل الجهاز والتواصل مع طفلك، ستصبح هذه الثقة مشتركة بين الطلاب الآخرين وبالتالي يزداد شعور طفلك بالاندماج والثقة، قم بتنظيم مواعيد للعب مع زملاء الفصل حتى يتمكن طفلك من لقاء زملائه والتعرف عليهم قبل بدء الدراسة.

9.كن مستعدًا: قبل توجه طفلك إلى المدرسة كل يوم، تأكد من عمل الجهاز/ الأجهزة الخاصة بطفلك. وأكمل اختبار Ling Six Sound، وضع بحقيبة الطفل بطاريات إضافية وكابل احتياطي وأي أدوات أخرى ضرورية للتأكد من أن كل شيء جاهز لاستقبال يومه الدراسي.

نتمنى أن تكون الأيام الأولى لطفلك في المدرسة مع زرعة القوقعة مليئة بالمغامرات الممتعة و أن يستمتع بكل خطوة في رحلتة السمعية والتعليمية!

مدونة MED-EL

أقرأ هذا المقال باللغة الإنجليزية بالأضافة إلى المزيد من مقالات التأهيل في المنزل على مدونة ميدال!

أكتشف المزيد!
إغلاق

المزيد من المجموعة أطفال

المقالات

المجموعات المتشابهة

المزيد من المجموعة

بحث في الموقع

يوفر Explore Life لك مجموعة متنوعة من المحتويات الفريدة من نوعها مع التركيز على حاسة السمع وأهميتها.