مقال متميز

شكراً للموسيقى! لماذا نحب الموسيقى إلى هذا الحد؟ وما هو الدور الذي تلعبه في حياتنا؟

إقرأ المزيد آخر تحديث: سبتمبر 2020
Julie Reid بواسطة Julie Reid
في المجموعةالموسيقى
مدة القراءة 4 دقيقة

دعونا نستكشف معاً كيف تتأثر عواطفنا إيجابيًا من خلال قائمة تشغيل الموسيقى.

بهجة الموسيقى

نحن نستمتع بالموسيقى نظراً للسعادة التي نجنيها من استماعنا لها، والارتياح الذي نشعر به عندما نتعلم كيفية عزفها، -وربما يكون السبب الأشمل- الطريقة التي تجعلنا نشعر بها.

كتب شوبنهاور "يمكن بسهولة استيعاب عمق الموسيقى الذي يتعذر وصفه ولكن في الوقت نفسه يتعذر تفسيره، وذلك لحقيقة أنه يعيد إنتاج الجزء الأعمق من جميع مشاعرنا، ولكن بعيداً عن الواقع وآلامه.... فالموسيقى لا تعبر إلا عن جوهر الحياة وأحداثها"

لدى معظمنا الأغاني والألبومات المفضلة التي نقوم بتشغيلها عند أدائنا مهام محددة.

فقد نقوم بتشغيل موسيقى ذات إيقاع قوى وسريع عندما نعد أنفسنا للجري أو لجلسة تدريب في الصالة الرياضية تحتاج الكثير من الطاقة، حيث إن الموسيقى تتصل بأجسامنا لا شعورياً، وتستمر في دفعنا للأمام أثناء تشغليلها، مما يقدم الدليل على صدق مقولة نيتشه "نحن نستمع للموسيقى بعضلاتنا". قد يكون لدينا قائمة تشغيل محددة عندما نقوم بالقيادة لمسافات طويلة، قائمة طويلة وممتدة تعكس الريف الذي نقود خلاله وتشحذ مشاعر المغامرة والإثارة.

وعندما تنخفض روحنا المعنوية قليلاً، ربما نلجأ إلى تلك الأغاني التي تساعدنا في العثور على إيجاد مكان للتخلص فيه من خسارتنا وندمنا وشعورنا بالأسى، فالموسيقى يمكنها أن تنشئ لنا مساحة آمنة للشعور بالأحاسيس التي يمكن أن تجتاحنا "في الحياة الواقعية".

ولحسن الحظ، يمكن للموسيقى أيضاً- في معظم الأحيان - أن تنتشلنا من تلك الحفرة مجدداً، وسريعاً ما نجد أنفسنا ننقل عقولنا وأجسامنا إلى مكان أكثر سعادة، ونحن ندندن مع اللحن.

"تأتي الموسيقى في المقام الثاني بعد الصمت لتعبر عما لا يمكن وصفه"

ألدوس هوكسلي

جزء هام من الحياة

الموسيقى موجودة دائماً وأحياناً يبدو أننا لا نستطيع الهروب منها حتى لو رغبنا في ذلك! فهي في المحلات عندما نقوم بتجربة الملابس، كما يتم استخدامها كموسيقى هادئة في المقاهي أو في المطاعم.

عندما يظل شيء مستمراً دون توقف، يصعب عليك أن تتذوقه وتقدره، ولكن بالنسبة لهؤلاء الأشخاص الذين فقدوا السمع، عندما تتوقف الموسيقى- يشعرون بغيابها بشدة، وقد كان لدي الفضول للاستماع من البعض ممن مروا بمثل هذه التجربة.

ما الذي يحدث عندما تتوقف الموسيقى؟

فقدت لايما سمعها بسبب التهاب الدماغ بعد سنوات من دراسة الموسيقى وعزفها، "كانت أكثر فترة عصيبة في حياتي، فقد كنت في حالة من الصمت المطبق، وفي ذلك الوقت لم يكن باستطاعتي حتى البكاء بسبب الألم الذي يجتاح حنجرتي، ولكي أكون صادقة، كنت خائفة من البكاء كل لا يؤدي بي إلى الانهيار." "وقمت بسؤال الطبيب وأنا يملؤني الأمل والإيمان، عما إذا كنت سأتمكن من عزف وسماع الموسيقى، ولكن للأسف، كان رأي الطبيب أنني لن أستطيع سماع الموسيقى مجدداً. كان من الصعب حقاً تقبل مثل هذا الخبر...."

بعدما شُفيت لايما، درست الخيارات المتاحة لها، في محاولة لإيجاد طريق للعودة إلى الموسيقى، فسمعت عن زرعة القوقعة- زرعة إلكترونية صغيرة صُممت لتحاكي وظائف الأذن البشرية- فقررت أنها الخيار المناسب لها، وبعدما خضعت لزراعة قوقعة في كلتا أذنيها، استطاعت الاستماع للموسيقى مجدداً، وهي الان تعزف البيانو على المسرح في المهرجانات وحصلت على وظيفة كمدرسة بيانو.

قالت لايما "الموسيقى تعني كل شيء بالنسبة لي، فهي مرتبطة بخبرات مررت بها في حياتي، وتعبر عن مشاعري الحلوة والمرة والأوقات السعيدة والتعيسة التي عشتها"

على الرغم من أنه لم يكن مؤكداً بالنسبة للايما أنها ستكون قادرة على الاستماع إلى الموسيقى مرة أخرى ،إلا أنها جعلت من شغفها وظيفتها - كمدرسة بيانو.
© MED-EL

استعادة الموسيقى!

إيلان وماري-بيث شخصان آخران ممن قاموا باستخدام زرعات القوقعة لاستعادة الموسيقى المفقودة وقد شاركونا بالمشاعر الغامرة التي مرت بها لايما عندما عادت الموسيقى مرة أخرى لحياتهما.

تم تشخيص حالة إيلان الذي يعيش في نيويورك وتقاعد من مسيرته المهنية في مجال القانون والأعمال بأن لديه ورم ليفي عصبي من النوع الثاني (NF2)، يتسبب في انتشار الأورام الحميدة في جميع أنحاء الجسم ويؤثر على الأعصاب السمعية، لقد أصيب بالصمم في أذن واحدة وتوقف عن الاستماع للموسيقى كلياً بسبب الإحباط الناتج عما بدت عليه حيث وصفها بأنها "مشوشة ومبهمة"، وقد استطاعت زرعة القوقعة أن تستعيد ثراء الصوت.

"بمجرد أن بدأت الاستماع إلى الموسيقى، اجتاحتني الانفعالات وبكيت لأنها كانت المرة الأولى منذ عدة سنوات التي أستطيع فيها الاستمتاع بالموسيقى بنفس الدرجة التي اعتدت عليها قبل أن أصيب بالصمم في أذن واحدة! كانت موسيقى رائعة للغاية: يمكنني الآن الاستماع إلى آلات ونوتات محددة، ومع الوقت يمكنني تقدير تنوع الموسيقى وألوانها مجدداً"

بفضل زرعات القوقعة ، يستطيع إيلان الآن الاستمتاع بالموسيقى من جديد.
© MED-EL

عانت ماري-بيث من فقدان سمع تدريجي منذ بلوغها مرحلة المراهقة، حيث يصبح العالم من حولها أهدأ وأهدأ، فقد أدركت أن "الموسيقى قد اختفت حقاً من حياتي" عندما كانت تجلس في زفاف أحد أصدقائها وهي تشاهد الناس يرقصون على أنغام موسيقى لا يمكنها سماعها.

بعدما قامت بزراعة زرعة القوقعة، أصبح بإمكانها الاستماع إلى الموسيقى وحتى القيام بالعزف على البيانو مجدداً وهو الأداة التي كانت تستمتع بالعزف عليها عندما كانت فتاة.

"واحدة من أعظم النعم التي حظيت بها مع استعادة السمع مجدداً هي عودة الموسيقى إلى حياتي، فالاستيقاظ وهناك أغنية في رأسي طريقة رائعة حقاً لأبدأ بها اليوم، كما أن الاستماع للموسيقى التي تجعلني أشعر بقشعريرة تجعلني شديدة الامتنان للاستمتاع مجدداً بالمشاعر الجياشة التي تثيرها الموسيقى"

حتى أن ماري بيث أعادت اكتشاف شغفها السابق. عندما كانت طفلة كانت تحب العزف على البيانو.
© MED-EL

"بدون موسيقى الحياة ستكون غلطة."

فريدريك نيتشه

بحث في الموقع

يوفر Explore Life لك مجموعة متنوعة من المحتويات الفريدة من نوعها مع التركيز على حاسة السمع وأهميتها.