مقال

غني مع طفلك! لماذا يجب علي الغناء مع طفلي؟

إقرأ المزيد آخر تحديث: سبتمبر 2020
MED-EL بواسطة MED-EL
في المجموعةالتأهيل السمعي
مدة القراءة 2 دقيقة

تُعد إضافة الأغاني والأناشيد إلى روتينك اليومي طريقة ممتعة وسهلة لمساعدة طفلك على الاستماع وتعلم اللغة! وتشير الأبحاث إلى أن الموسيقى يمكنها تحسين الاستماع وتطور اللغة الشفهية وكذلك تحسين الانتباه والذاكرة.

ما أنواع الأغاني التي يجب علي غنائها مع طفلي؟

يمكنك غناء تهويدات أو ترانيم الأطفال أو أغاني الأطفال المتوارثة أو حتى أغاني من تأليفك! قم بغناء أغاني وأناشيد تدور عما تفعل أو عن الصور والألعاب والكتب التي تنظر إليها مع طفلك، للاطلاع على بعض الأمثلة لأنواع الأغاني التي يمكنكما غنائها معاً، شاهد ميا ووالدتها تغنيان في مقطع الفيديو أدناه.

التأهيل في المنزل: لماذا يجب علي الغناء مع طفلي

لماذا يجب علي الغناء مع طفلي؟

من خلال مساعدة طفلك في الاستماع إلى الأغاني والمشاركة في غنائها، تبني مهاراته المتعلقة بالاستماع ومهاراته اللغوية ككل.

الغناء!

  • يساعد على تحسين القدرة على تحديد التسلسل والذاكرة السمعية، عندما يمارس الأطفال غناء نفس الأغاني مراراً وتكراراً، يتدربون على تذكر مقاطع أطول من المعلومات ويفهمون ترتيبها، مما يساعد على تحسين ذاكرتهم السمعية – قدرتهم على استرجاع المعلومات وتسلسلها، يُعد تحديد التسلسل والذاكرة السمعية من المهارات الضرورية لاتباع التوجيهات وسرد القصص والقراءة والفهم.
  • يسهل تعلم اللغة على نحو أفضل من أي طريقة أخرى، تقوم الأغاني والأناشيد بتعريف الأطفال على كلمات وعبارات أكثر تعقيداً ربما لا تكون مستخدمة في الحديث اليومي، تجمع الأغاني والأناشيد بين اللغة التكرارية ولحن ممتع مما يساعد المخ على تذكر كلمات ونهايات كلمات وتراكيب عبارات جديدة.
  • يحسن مهارات القراءة والكتابة لدى طفلك من خلال الأغاني الغنية بالقوافي والجناس الاستهلالي، تتضمن الكثير من الأغاني كلمات في جملة أو عبارة تبدأ بنفس الحرف مثل "ميس ماري ماك ترتدي ملابس سوداء".

كيف يجب أن أغني مع طفلي؟

أهم شيء أن تجعل الأمر ممتعاً! يمكنك أن تغني باستخدام الكلمات فقط أو تضيف الحركات المرتبطة بهذه الكلمات (مثل العنكبوت المتسلق أو الأمطار المنهمرة في "العنكبوت النونو" أو غناء الكلمات والتصفيق مع الإيقاع.

حاول أن تجعل مستوى الصوت والسرعة والأصوات المستخدمة في غنائك متوافقة مع قصة الأغنية، على سبيل المثال يمكنك:

  • الغناء بصوت أهدأ عندما تتحدث الأغنية عن فأر
  • الغناء بشكل أسرع عندما تتحدث الأغنية عن السير أو الجري مع استخدام أفعال حركات أسرع
  • غناء الأجزاء الذكورية من الأغنية بصوت أكثر عمقاً

شجع طفلك على الاستماع واستخدام لغة عفوية باستخدام "الإغلاق السمعي" في الأغاني المألوفة، حيث تغني أنت الجزء الأول من البيت أو السطر وتشجع طفلك على إتمامه، قد يحتاج طفلك بعض الوقت ليفهم ما تريد منه أن يفعل، إعط مثالاً لطفلك عن كيفية القيام بذلك عن طريق جعل أحد أخوته يكمل السطر الأول من الأغنية، وتأكد من استخدام الأغاني التي يعرفها طفلك جيداً!

متى يجب علي الغناء مع طفلي؟

قم بالغناء مع طفلك كل يوم! يمكنك استخدام هذه الاستراتيجية لتحسين مهارات الاستماع والمهارات اللغوية لدى طفلك في أي مكان وأفضل ما في الأمر أنك لا تحتاج أي ألعاب أو وسائل مساعدة.

يستفيد الأطفال من جميع الأعمار من الأغاني والأناشيد، يمكنك وضع الأساس لتطوير مهارات الاستماع لدى طفلك باستخدام الأغاني حتى قبل أن يبدأ الكلام.

إن غناء التهويدات مع احتضان الطفل وهزه بشكل إيقاعي يجعل طفلك يألف صوتك وإيقاع لغتك، كلما تقدم طفلك في العمر، لا تتوقف عن الغناء، كل ما عليك فعله هو زيادة مخزون الأغاني والأناشيد واستخدام كلمات ونغمات أكثر صعوبة وتشجيع طفلك على المشاركة!

مدونة MED-EL

أقرأ المقال باللغة الإنجليزية على مدونة ميدال التي تحتوي على الكثير من مقالات التأهيل في المنزل!

أكتشف المزيد!
إغلاق

المزيد من المجموعة التأهيل السمعي

المقالات

المزيد من المجموعة

بحث في الموقع

يوفر Explore Life لك مجموعة متنوعة من المحتويات الفريدة من نوعها مع التركيز على حاسة السمع وأهميتها.