تقرير متميز

صوت الطبيعة دواء للتوتر

إقرأ المزيد آخر تحديث
Explore Life بواسطة Explore Life
مدة القراءة < 1 دقائق

يعيش العديد من الناس تجربة مهدئة للأعصاب عند سماعهم أصوات الطبيعة مثل صوت أمواج البحار وزقزقة العصافير وطقطقة النيران، والآن، أثبتت دراسة علمية ما كان يؤمن به الكثير منا وهو أن أصوات الطبيعة لها تأثير علاجي مباشر على كل ما هو حى.

قدرة الطبيعة الأم على التعافى

تشهد الطبيعة الأم رواجًا كبيرًا في الوقت الحالي، فتلقى علوم التأمل و دروس اليوجا فى أحضان الطبيعة و وندوات معالجة الاجهاد والتوتر بعيدًا عن المناطق الحضرية المكتظة ازدهارًا حقيقيًا ، وهذا أمر لا يدعو للدهشة حيث يشعر الكثير من سكان المدينة الذين يعانون من التوتر بأن الطبيعة هي المكان الأمثل للاسترخاء. فأن تخرج إلى الهواء الطلق وتتحرك بحرية وتتنفس هواءًا نقيًا وتمتع عينيك بدرجات اللون الأخضر المفعمة بالحيوية له العديد من الآثار الإيجابية على الجسد والذهن والروح.

© MED-EL

التأثير القوى لصوت الطبيعة

لا تقتصر الفائدة بالنسبة لنا في المناظر الخلابة والروائح المنعشة وممارسة التدريبات البدنية خارج حدود المدينة فقط، ففي السنوات الأخيرة، اتضح أن هناك عنصر معين في الطبيعة يؤثر بشكل قوي على الانسان وهو صوتها، فقط فكر في الازعاج التي تسببه لك ضوضاء مواقع البناء بالجوار أو الصوت المرتفع للمكالمات الهاتفية التي يجريها زميلك، الآن تذكر ما سمعته خلال رحلتك الأخيرة للريف، فمن المرجح أنك شعرت بجمال تلك الأصوات، فسواء كان الصوت هو طنين النحل أو خرير المياه، أثبتت أصوات الطبيعة أنها تؤثر على عمل الدماغ البشري.

دراسة تثبت تأثير أصوات الطبيعة على جسد الإنسان

أكّد استبيان قامت به مدرسة طب برايتون وسوسيكس ونُشر في "مجلة التقارير العلمية" (مجلة Scientific Reports) في عام 2017 على التأثير الايجابي لأصوات الطبيعة، فقد أجرت الدكتورة كاسندرا جولد وفريقها تصوير بالرنين المغناطيسي لمجموعة اختبارية، وبينما تعرض المشاركون لأصوات طبيعة وصناعية ألفها فنان السمعيات والبصريات مارك واير، نجح جهاز الرنين المغناطيسي في قياس نشاط أدمغتهم، كما أنه تم قياس نشاط الجهاز العصبي الذاتي بناءً على تغير معدلات نبض القلب، وكانت النتائج دقيقة ومبهرة، فبناءً على الأصوات التي سمعها المشاركون، تغير النشاط في شبكة الحالة الافتراضية أي منطقة الدماغ التي تكون نشطة وقت راحة الانسان.

© MED-EL

أصوات الطبيعة تزيد الانتباه وتقلل التوتر

عندما تعرض المشاركون للأصوات الصناعية، أشار نشاط أدمغتهم إلى تحول انتباههم إلى الذات، وما قد يبدو جيدًا هو أمر مقلق للغاية، فقد لوحظ التركيز الموجه للذات لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب السريري أو اضطراب القلق أو حتى الاضطرابات النفسية اللاحقة للصدمات، وبالعكس، انتقل انتباههم للخارج عند استماعهم لأصوات الطبيعة مما يعني أنهم واعين تمامًا وفي حالة تركيز تام، ولكن في الوقت ذاته، شعروا بالاسترخاء، كان الجهاز العصبي الودي المسئول عن سلوك الهرب في المواقف الخطرة والموترة في حالة خمول في حين أصبح الجهاز العصبي اللاودي المسئول عن الأيض والتعافي وتنمية موارد الجسد في حالة نشاط.

استمتع بأصوات الطبيعة في حياتك اليومية

وقد أثارت نتيجة الدراسة والخيارات العلاجية الناتجة اهتمامًا كبيرًا ليس فقط للطب أو التخطيط العمراني، فيمكن للجميع الاستفادة من خصائص أصوات الطبيعة التي تبعث على الراحة، وليس ضروريًا أن تمضي أجازتك في المناطق المعزولة ولا أن تذهب للتنزه في كل عطلة من عطلات نهاية الأسبوع، فحتى لو لديك وقتًا قليلًا، حاول تمضيته في الهواء الطلق، فدقائق قليلة من موسيقى الطبيعة تصنع فرقًا، فمثلًا في طريقك للمكتب، يمكنك أن تسلك شارع جانبي هادئ حيث قد تسمع أصوات الرياح تتخلل أوراق الشجر، وبدلًا من أن تمضي استراحة الغذاء بغرفة مزدحمة، حاول أن تخطو خارجًا واستمتع بوجبتك في الحديقة، وانتبه وسوف تكافأ فحتى في الغابة الخرسانية، تهب الرياح متراقصة بين قمم الأشجار وتتغنى الطيور بأغانيها.

© MED-EL

أنغام الطبيعة: الأقراص المدمجة والقنوات والتطبيقات

إن لم تتاح لك الفرصة لقضاء وقت في الهواء الطلق، لا يعنى هذا أن يجب عليك تفويت أصوات الطبيعة المريحة للأعصاب، فهي متاحة على الأقراص المدمجة والعديد من خدمات القنوات والتطبيقات، وفي حالة تساؤلك، فإن المخ لا يعرف فرقًا، فلدى أصوات الطبيعة تأثيرًا مفيدًا حتى لو كانت على هاتفك الذكي، وعلى سبيل المثال يسمح لك تطبيق أصوات البحر بدمج أصوات المحيط المختلفة وفقًا لذوقك، ويقدم لك تطبيق أصوات الطبيعة اختيارات أكثر ويمكنك من الاستماع لأصوات المياه والحقول والغابات، بالإضافة إلى صوت الرياح والمطر والنار يقدم لك تطبيق الهمهمة الهادئة الهمهمة الهادئةضوضاء بيضاء، وعلى الرغم من أن الضوضاء البيضاء ليست موجودة بالطبيعة إلا أنها قد توفر الراحة للأشخاص المصابين بطنين الأذن.

أصوات الطبيعة للأشخاص المصابين بضعف السمع

يمكن للمصابين بأنواع أخرى من فقدان السمع أن يستفيدوا من أصوات الطبيعة، ولكن ليس كل صوت ممتعًا بالقدر ذاته عند مختلف الأشخاص، فما يساعد شخصًا على الاسترخاء قد يسبب التوتر للآخرين. لذا قم بتجربة تطبيقات متعددة واكتشف الصوت الطبيعي الذي تجده مهدئُا ومريحًا. وغالبًا ما يعبر مستخدمو MED-EL عن مدى استمتاعهم بصوت الطبيعة عند استخدامهم لسماعات الأذن مثل ADHEAR، ومنهم روبرت من النمسا الذي قال في مقابلة: "عندما قمت بتجربة الجهاز للمرة الأولى، بكيت، وأدركت فجأة كل الأشياء التي لم أتمكن من سماعها من قبل مثل غناء الطيور ونباح الكلاب وكل تلك الأصوات التي لم أكن أسمعها. كان شعوري ببساطة مذهلاً! " .

كيف يكون السمع من خلال الغرسة السمعية؟

السمع من خلال زرعة سمعية ليس بالضرورة أن يكون مثل صوت آلة إلكترونية، بل من الممكن أن يكون طبيعياً. أحد مستخدمين زراعة القوقعة تشارك تجربتها قائلة تقول: "الأصوات تبدو طبيعية بالنسبة لى بالغرسة السمعية". أقرأ عن كيف يكون السمع من خلال الغرسة السمعية على MED-EL blog

أعرف المزيد

بحث في الموقع

يوفر Explore Life لك مجموعة متنوعة من المحتويات الفريدة من نوعها مع التركيز على حاسة السمع وأهميتها.