مقابلة متميز

”للصوت تأثير كبير على عواطفنا“ الأستاذ الدكتور حسن وهبة و مفهومه عن اكتشاف لحن الحياة

إقرأ المزيد آخر تحديث
Gina Phillips بواسطة Gina Phillips
في المجموعةالحياة
مدة القراءة < 1 دقائق

يتحدث الأستاذ الدكتور حسن وهبة إلى الصحفية جينا فيليبس عن معتقداته في معنى الاستكشاف الحقيقي للحياة؟ وما هو الدور الذي تلعبه الأشجار والنباتات في كل هذا؟

بروفيسور وهبه

ما هو شعورك عندما ترى شخصًا يستجيب للصوت لأول مرة ؟

إن إستجابة الأنسان عندما يسمع الصوت لأول مرة تعتبر أمراً غريباً ومدهشاً حقا وخاصة لدى الأطفال الصغار ؛ أذ تتباين وتختلف استجاباتهم وردود أفعالهم بشكل كبير، فمنهم من يبتسم ويبدو عليه الارتياح والاسترخاء، ومنهم من يظهر الخوف ويبدأ في البكاء، والبعض يبدو عليهم الحيرة والاستغراب. ويرجع ذلك إلى أننا جميعًا مختلفون، فيتفاعل كل واحد منا مع الصوت بطريقته المختلفة. هذا يثبت ان للصوت مقدره على أن يبرز ردود الأفعال المختلفة ،مما يدل على أن للصوت تأثير كبير حقاً على عواطفنا.

كنا نتحدث عن مفهوم استكشاف الحياة وانه يمثل معنى مختلف لكلاً منا، فمن المؤكد ارتباطه بالسمع من وجهة نظرك. كيف تعبر لنا عن هذا ؟

لدي مفهوم واسع عن استكشاف الحياة. أعتقد أن استكشاف الحياة ليس مجرد شيء جغرافي ولا يقف عند الحدود المكانيه، فعلى سبيل المثالي يبدأ الطفل الصغير الحركه بين زراعي لأم ثم يبدأ في التنقل من غرفة إلى أخرى وبعدها يكبر ويبدأ في المشي واستكشاف نطاق أوسع . إنما لاستكشاف الحياة معنى أعمق من ذلك بكثير، يمكنك استكشاف عواطفك .. استكشاف خواطرك وأفكارك.. استكشاف التاريخ. هذا هو الاستكشاف الحقيقي للحياة، الذي يتجاوز مفهوم الاستكشاف المكاني أو الجغرافي. في القرن التاسع عشر، عندما حاولوا الوصول إلى القطب الشمالي وحاولوا الوصول إلى أمريكا وما إلى ذلك، كان ذلك استكشافًا جغرافيًا حقيقيًا. لكن مفهومنا عن استكشاف الحياة الآن اختلف تماماً ، فعلى سبيل المثال، استكشاف طبيعة جسم الإنسان و فهم كيف نسمع و كيف نرى وما إلى ذلك. هذا يجعلك أكثر إيمانًا بالله ويجعلك تؤمن بشكل مطلق بدورك كجراح وطبيب.

© MED-EL

ماذا تفعل للاستجمام؟

قمت بزيارة عديد من الحدائق النباتية حول العالم، وكانت آخر حديقة قمت بزيارتها في سيدني بأستراليا، كما أحب كثيرًا الحديقة المتواجدة في انسبروك. كل ما تفعله هو أن تجلس هناك على مقعد وتشاهد النباتات. ما يميز الأشجار والنباتات أن يمكنك التحدث معهم دون أن يهربوا منك، فهم باقين في أماكنهم، هل تعلم بأنهم يشعرون بما تقوله لهم. في حديقتي الصغيرة في بيتي، لم تكن إحدى أشجاري في أحسن حال، لذلك بدأت في سقيها والتحدث إليها، وبالفعل بدأت الشجرة تتعافى ثانية. على العكس البشر، عندما تتحدث معهم تجدهم يهربون منك ولا يريدون الإجابة على أسئلتك أو الاستماع إليك. لكن الأشجار تفعل! بالطبع لا يجيبون، لكنهم أيضاً لا يتسببون لك بالصداع.

في ذكرى

أ.د. حسن وهبة عالم عظيم، وأب محب ومعلم كريم. 1960-2018

في ذكرى الأستاذ الدكتور حسن وهبة، الأستاذ الذي كرس حياته لمعالجة ضعاف السمع والتغلب علي الصمم . لقد كان بلا شك رائدًا وقائدًا حقيقيًا ولا يمكن إنكار مساهماته في مجال طب الأذن والأنف والحنجرة ، وقد انعكس ذلك على سمعته الدولية البارزة وحصوله على عديد من الأوسمة والجوائز (بما فيها "جائزة Erwin & Ingeborg Hochmairلخدمة ضعاف السمع" في 2013).

وسيظل دائماً يُذكر بأنه البروفيسور الذي شارك خبراته وتجاربه بلا قيود، فهو سيد التفاصيل والمصدر العظيم للحكمة والدعم والمشورة. عالم فكري عميق يؤمن حقًا بما يحبه ويحب ما يعمل، وكان شعاره: "السمع هو حق لكل طفل". سيستمر كرم وسخاء البروفيسور حسن وهبة وكذلك أسلوبه الفريد في التدريس كإرث خالد له، مع جهوده في تغيير حياة الآلاف من الأطفال ضعاف السمع في جميع أنحاء مصر وأفريقيا. بالاضافة الي ذلك ، وربما الأهم ، كان له تأثيراً كبيراً على حياة أجيال من الأطباء الشباب وحتى الكبار في مجال الأنف والأذن والحنجرة.

وداعًا بروفسور وهبه، سنفتقدك إلى الأبد ولن ننساك أبدًا - لقد ألهمتنا وعلمتنا جميعًا.

بحث في الموقع

يوفر Explore Life لك مجموعة متنوعة من المحتويات الفريدة من نوعها مع التركيز على حاسة السمع وأهميتها.